العيسى: صناعة الاجتماعات السعودية ساهمت في تحفيز قطاع السياحة والتراث الوطني
​أكد المهندس طارق العيسى المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، في تصريح له خلال ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي الحادي عشر الذي اختتمت اعماله اليوم في المركز الدولي للمؤتمرات والمعارض بالرياض، أن الملتقى نجح وحقق أهدافه في التعريف بقطاع السياحة والسفر بالمملكة، وتقوية قنوات التواصل بين المستثمرين في هذا القطاع الواعد ورفع قدراتهم، وتسليط الضوء على المشاريع السياحية القائمة والوجهات الجديدة والفرص والتحديات في هذا القطاع، وهذا بالتأكيد يعود الى إلى أهمية صناعة الاجتماعات في تحفيز جميع القطاعات الاقتصادية في البلاد.

وأوضح أن مشاركة البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات في الملتقى تأتي للارتباط الوثيق بين قطاع السياحة والتراث الوطني وصناعة الاجتماعات، وأثمرت المشاركة الكثير من الاتفاقات مع المستثمرين لإيجاد معارض ومؤتمرات جديدة في المملكة، وكذلك تعريف المستثمرين بالخدمات التي يقدمها البرنامج، حيث ساهمت المشاركة في التعامل المباشر مع الشركاء التي تتقاطع اعمالهم مع اهداف ومسارات البرنامج التطويرية والتنموية لصناعة الاجتماعات السعودية مثل مجالس التنمية السياحية والفنادق ومنظمي الرحلات السياحية وموردي الخدمات المساندة المتنوعة.

وأشار العيسى أن البرنامج حقق العديد من الانجازات مع شركائه لتطوير الظروف النظامية وتشجيع الاستثمار في صناعة الاجتماعات السعودية، وايجاد مراكز ومدن للمعارض والمؤتمرات لتعزيز قدرات المملكة على إقامة فعاليات كبرى ذات جودة عالية. مضيفًا أن البرنامج  ساهم في تحفيز قطاعات اقتصادية جديدة وواعدة من أجل إقامة فعاليات أعمال ذات علاقة باختصاصها، مثل قطاع التراث الوطني والثقافة والسياحة والرياضة والتصنيع والطيران والنقل، وقطاع الزراعة وتقنية المعلومات والطاقة والدفاع والامن والسلامة، مؤكدًا في الوقت ذاته على سعي البرنامج لتحفيز الجمعيات المهنية والعلمية والطبية لإقامة اجتماعات ومؤتمرات لما لها من دور مهم في تطوير أداء تلك الجمعيات، وزيادة تدفقات سياح الأعمال مما ينعكس إيجابًا وبشكل قوى على الاقتصاد الوطني.