• aa
عن الملتقى

​​​​​​​​​​​​ملتقى السفر وا​لاستثمار السياحي السعودي

ملتقى السفر والاستثمار السياحي STTIM هو الحدث الرائد في صناعة السفر والاستثمار السياحي على مستوى الشرق الاوسط، والذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، الملتقى الذي تنعقد دورته العاشرة هذا العام وسط اهتمام بالغ وعناية كبيرة من قبل خادم الحرمين الشرفيين وولي عهده بصناعة السياحة بما يتماشى مع رؤية المملكة «2030» حيث يستقطب الملتقى ما يزيد على 225 جهة سياحية محلية وعالمية، ويعرض لأكثر من 2800 منتج وجهة سياحية من جميع انحاء العالم، ويستقطب ما يربو على 25 ألف زائر من المستثمرين والعاملين والمهتمين بمجال السفر والاستثمار السياحي.


الدورة العاشرة
«السياحة لتنمية اقتصادية مستدامة» هي نقطة الارتكاز التي تنطلق منها الدورة العاشرة لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي مسلطا الضوء على أهمية السياحية في اقتصاد المملكة، وتوفير أجواء إيجابية ومثمرة تحفز الاستثمارات السياحية.

أهمية الملتقى
  • أهم حدث سنوي لصناعة السياحة الوطنية.
  • هو حدث متعدد الأنشطة وموجه لفئتي رجال الأعمال (B2B) وعامة الجمهور (B2C)، ويلتقي فيه الشركاء في السياحة المحلية من القطاع الحكومي والخاص للتباحث في مجالات مختلفة تهم القطاع والتوصل لتوصيات تساهم في تطوير السياحة المحلية وزيادة تنافسيتها في مواجهة الوجهات الدولية الأخرى.
  • يجمع بين الشركات المحلية والدولية المتخصصة في تقديم الخدمات والمنتجات والاستثمارات في المشاريع السياحية وتقديم المستثمرين المحليين ومسئولي الوجهات السياحية المحلية وغيرها من الجهات التي تساهم في تنمية السياحة المحلية.
  • يناقش من خلال جلساته الحوارية وورش عمل، آخر التحديات والمبادرات التي تؤثر في الصناعة والوجهات السياحية.
  • فرصة مميّزة للعارضين للوصول المباشر والسريع إلى أصحاب القرار في القطاع السياحي السعودي، وتعزيز الشراكة مع عدد كبير من الجهات الحكومية والخاصة المعنية، فضلاً عن مجالس التنمية السياحية في المناطق.
  • يفسح المجال أمام جميع الشركات السياحية وشركات تطوير المواقع والمنتجات السياحية وشركات إدارة وتشغيل الفنادق، وكذلك الشركات المصنعة والموردة لاحتياجات صناعة السياحة بشكل عام مثل شركات التصميم والخدمات وتجهيز الفنادق والمطاعم والمقاهي الفخمة؛ كي تستفيد من الفرص المجزية التي توفّرها حركة المشاريع السياحية المتزايدة في المملكة.


شارك في الحدث الأكبر في صناعة السياحة على مستوى الشرق الأوسط، واكتسب فرصا استثمارية جديدة في أفضل القطاعات نموا على مستوى العالم، وانشئ علاقات استثمارية عديدة تساهم في نجاح اعمالك

اهداف الملتقى
  • دعم وتحفيز الاستثمار السياحي في المملكة.
  • تمكين أصحاب الاعمال السياحية في المملكة والشركاء الأساسيين من التعاون والتنسيق لتكوين سياحة حديثة، مرنة، متكاملة، وقيمة مراعية للبيئة والقيم والتقاليد الاصيلة.
  • زيادة حجم الاستثمارات في المشاريع السياحية، ودعم وتحفيز الاستثمار السياحي.
  • التعرف على المشكلات التي قد تعيق الاستثمار السياحي والعمل على حلها من خلال الشركاء والجهات المعنية.
  • تعزيز الصورة الذهنية الإيجابية لدى المجتمع عن صناعة السفر والسياحة كقطاع منتج ضمن منظومة قطاعات الاقتصاد الوطني.
  • زيادة وعي الجمهور المستهدف بالمنتجات والخدمات السياحية في المملكة، وزيادة الحركة السياحية المحلية.
  • تعزيز الهوية المميزة للسياحة السعودية وإظهار القدرات المهنية العالية في استضافة مثل هذه الأحداث، ومن ثم الفعاليات والأنشطة المماثلة الهامة.
  • دعم وتحفيز الاستثمار السياحي، والاستفادة من التجارب والخبرات الدولية في المجال وتنافس الأقطاب السياحية.
  • الاطلاع على المشاريع المرتبطة بالسياحة والشركات السياحية.
  • الوصول للسوق السعودية والتواصل مع المستثمرين والمشغلين للمنشآت والخدمات السياحية والجهات المطورة للوجهات السياحية.