• aa
10 سنوات من النجاح
تطلق الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ملتقاها العاشر للسفر والاستثمار السياحي تحت شعار «السياحة ملتقى الصناعات» والذي يهدف إلى إحداث نقلة نوعية في مسيرة صناعة السياحة في المملكة، ويعدّ الملتقى مؤشراً هاماً على ما سيقدمه مستقبلا من تطور كبير في تلك الصناعة الحيوية، الملتقى ومنذ انطلاقه عام 2008 وبرعاية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الذي كان حينها أميراً لمنطقة الرياض، شارك فيه أكثر من (1.429) عارض ومشارك، واستضاف أكثر من (102.373) زائراً من المستثمرين والمتخصصين بقطاع السفر والسياحية، وأقام ما يزيد على (187) مؤتمراً وورشة عمل متخصصة تناولت أهم الموضوعات المرتبطة بصناعة السياحة، ويهدف الملتقى إلى زيادة التواصل واكتشاف أحدث اتجاهات القطاع، كما يسلط الضوء على أكثر المنتجات والوجهات السياحية وفرص الاستثمار السياحي المتاحة في المملكة، ويعمل على تذليل العقبات بالمشاركة مع القطاع العام بما يفيد رواد الأعمال والمستثمرين لتشجيعهم على الاستثمار السياحي واكتشاف الفرص الواعدة.



الجهات المشاركة 
شهد الملتقى الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني خلال دوراته الماضية مشاركة أكثر من 1.429 جهة مشاركة، عكست مشاركتاهم تحفيز الطلب على السياحة ومعالجة معوقتها وعرض مقومتها وتذليل عقباتها بمشاركة أعلى مستويات التمثيل للجهات الحكومية ذات العلاقة والشركات العملاقة والمتوسطة والصغيرة في مختلف قطاعات صناعة السياحة.



جوائز التميز السياحي
برعاية الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، تتولى اللجنة المختصة بإدارة الجوائز تنظيم هذا الحدث المهم منذ عام 2011 م حيث أصبح معترفاً به كمرجع وطني لتقدير المتميزين في الصناعة السياحية السعودية من منشآت وأفردا ومنتجات وخدمات سياحية، للتعرف والترشح على الجوائز يمكنك زيارة الموقع الإلكتروني لجائزة التميز السياحي​.

 
زوار المعرض
حظي الملتقى في سنواته التسع الماضية بزيارة أكثر من 102.373 زائر من أصحاب القرار من الجهات الحكومية المرتبطة بالتنمية السياحية  في المملكة، ومسئولوالشركات الاستثمارية والفنادق وشركات الطيران والشركات المرتبطة بصناعة السياحة، بالإضافة إلى المواطنين والمقيمين وقاصدى العمل في صناعة السياحة. 




المؤتمر
استمرارا لدوره المميز في دعم صناعة السياحة باعتبارها ملتقى الصناعات يتيح ملتقى السفر والاستثمار السياحي لزواره فرصة حضور العديد من المؤتمرات وجلسات وورش العمل التي تجاوز عددها (187) جلسة وحلقة نقاش، تناولت أهم قضايا الصناعة والتحديات التي تواجهها، إلى جانب تبادل الخبرات والالتقاء بشركاء الأعمال، والاستفادة من تجارب الخبراء المحليين والعالميين في المجال.