• aa
ملتقى 2014

​حفل الإفتتاح

انطلقت فعاليات ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2014م في دورته السابعة بعنوان : " السياحة لتنمية اقتصادية مستدامة ", خلال حفل افتتاح ضخم أقيم بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، في 29 جمادى الأولى الموافق 30 مارس - 4 إبريل 2014م.

وبعض عرض فيلم وثائقي عن تطور القطاع السياحي والانجازات التي حققها الملتقى في دوراته السابقة، ألقى وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه كلمة نوه من خلالها بالنجاح المتزايد الذي يحققه الملتقى عاما بعد آخر, مشيراً إلى أنه يعد الأبرز لصناعة السياحة في المملكة، وأحد الملتقيات والمعارض المميزة التي تحتضنها العاصمة بحضور نخبة من الخبراء والمستثمرين في قطاعات السياحة والسفر.
عقب ذلك ألقى الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار كلمة أكد فيها أن ما صدر من الدولة مؤخرا من قرارات لدعم السياحة والتراث الوطني هو تتويج لعمل تراكمي منظم عبر سنوات، مشيرًا إلى أن الهيئة أثبتت جاهزيتها في إدارة السياحة وتطوير قطاعاتها، وانتقلت من مرحلة التخطيط إلى تنفيذ المشاريع.

وأكد سموه أن الهيئة تعمل بحسب ما يوجه به خادم الحرمين الشريفين لمسؤولي الدولة بالانطلاق في المشاريع والتعاون وتحقيق النتائج وانتظار القرارات للتوسع في هذه النتائج.

وأشار إلى أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تُركز حسب توجيهات الدولة، على المواطن السعودي وهو السائح المستهدف، والأسر السعودية والشباب، وهذا لن يتم حقيقة ـ توطين المواطنين في السياحة الوطنية ـ إلا بوجود الاستثمارات المحفزة من خلال التمويل، كما حصل في قطاعات الصناعة والقطاعات الناجحة الأخرى، ووجود البُنية التحتية التي قررت الدولة الآن أن توصلها إلى المواقع السياحية.

وأوضح في ختام كلمته أن الهيئة قامت بتنظيم منظومة كبيرة من القطاعات الخدمية من الصفر تقريبا، وبعضها إعادة تنظيمها بالكامل، ومنها قطاعات الزوّار وقطاعات السفر والسياحة، وقطاعات مقدمي الرحلات، وقطاعات التمويل، ولذلك الهيئة العامة للسياحة والآثار، وهي تعمل اليوم متضامنة مع عدد من الجهات الحكومية الممثلة في مجلس إدارتها وخارج المجلس، وبدون شك على رأسها الهيئة العامة للاستثمار، أنها تأمل إن شاء الله في المرحلة القادمة أن تُحقق نتائج أخرى.

وتم بعدها تكريم الرعاة ثم افتتاح المعرض المصاحب لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي والذي استقبل الزوار يومياً طوال فترة الملتقى في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، من الساعة الرابعة مساءً وحتى العاشرة مساءً.
​​​



​​​​